دليل العمل عن بعد

دليل العمل السريع في التحول إلى العمل عن بعد

أطلقت مع الزملاء محمود عبدربه و فراس اللو دليل مختصر وسريع يعالج مشكلة الانتقال إلى نظام العمل عن بعد.

جاء الدليل المختصر في التحوّل إلى نظام العمل عن بعد تجاوبًا مع تفاقم الوضع في قطاع الأعمال نتيجة تأثير فيروس كورونا.

قمنا من خلاله بطرح خلاصة تجربتنا في العمل عن بعد وكل ما يتخللها من مصاعب وتحديات، و كيف يمكن للشركات تطبيق نظام العمل عن بعد

الفكرة جاءت سريعة وخاطفة والعمل عليها جاء سريع وعن بُعد، نعمل أنا ومحمود وفراس عن بُعد منذ سنوات.

جاء الاقتراح من محمود كان رائع وفي الوقت المناسب، في الحقيقة كلنا كنا مشغولين جدًا، محمود أصابته (قفلة الكاتب) تجاوزها الوحش بسرعة، وفراس يدير فريق كامل عن بُعد؛ (يصحى الصباح بدري ويُنجز قبلنا كلنا)، وأنا لديّ عملاء لطيفين جدًا، لكني تعاملت مع لطافتهم بذكاء.

وبالرغم من ذلك استطعنا إنجاز الدليل في وقت مبكر، والسبب في ذلك يعود إلى تحدي إدارة الوقت، وهو أهم تحديات العمل عن بعد، إذا لم تستطع إدارة وقتك. لن تستطيع العمل عن بعد.

الرائع فرزت قام بتتبع القصة منذ البداية حتى النشر

اتفقنا على نقاط أساسية قبل الشروع في العمل، طرحنا سؤال واحد وبشكل مباشر. ماذا تحتاج الشركات الآن لكي تعمل عن بعد؟  ثم كيف يمكنها الانتقال للعمل عن بعد؟

 

حسنًا قد تبدو إجابة السؤال معروفة مسبقًا بالنسبة للشركات الناشئة والشركات التقنية لأن أساس عملها غالبًا يعتمد على العمل عن بعد.

إلا أن هنالك منظمات حكومية وشركات كبرى تحولت للعمل عن بعد وكانت هذه تجربتها الأولى.

هذه المنظمات تحتاج إلى خطوات انتقال مبنية على فهم عميق بالعمل عن بعد وكل تحدياته. ومن هنا أردنا مساعدة الشركات والمنظمات والجهات الحكومية على الانتقال إلى نظام العمل عن بعد بكل يسر وسهولة.

 

لا نقدم أنفسنا كخبراء في العمل عن بعد، لكن لدينا تجارب ممتدة لسنوات وأردنا مشاركتها مع الجميع، أكتظ موقع تويتر بالتغريدات المتسلسلة عن أدوات العمل عن بعد، وهذا شيء جعلنا مُستفزين من تسطيح مفهوم العمل عن بعد في أدوات فقط.

أدوات العمل عن بعد من يبحث عنها سيجدها، العمل عن بعد ليس أدوات فقط هو أسلوب حياة فيه تحديات ومصاعب وليس كما يتم تصويره على أنه جنة، حاولت مع الزملاء تقديم صورة حقيقية بعيدة عن خيالات الرفاهية. مبنية على تجارب وتحديات عشناها ونعرفها جيدًا.

تحديات كثيرة ومنها تهيئة بيئة العمل، التعامل مع المشتتات، الوحدة القاتلة، المراسلات، وغيرها من أساليب العمل عن بعد، تحدثنا عن ثقافة الاجتماعات عن بعد، إدارة العمل عن بعد، كيف تحل مشاكل العمل بعد، كيف تتابع العمل عن بعد، كيف تدير فريق عن بعد.

وحتى نساعد هذه الشركات الكبرى قررنا تبسيط المفهوم، والكتابة عن الطريقة المثلى والأسرع للانتقال للعمل عن بعد.

كل هذه التحديات وغيرها مررنا بها كل واحد بحسب مجاله.

 

أطلقنا الدليل لعدة أسباب لكن لعل أبرزها:

  1. هنالك ضعف في المحتوى العربي في مجال العمل عن بعد.
  2. الشركات في حالة أزمة وتبحث عن حل سريع.
  3. نملك حلول ولدينا خبرة نود مشاركتها مع الجميع.
  4. مساهمة منا في دعم مجتمع الأعمال في المنطقة العربية.

 

لا نعلم هل تطول الأزمة أم لا، لذا سنعمل على إطلاق إصدارات لاحقة من الدليل.

 

كانت التجربة مثيرة تعلمت منها:

  1. الرسائل الجماعية في تويتر، مكان مناسب لفرق العمل الصغيرة. كنت أضن غير ذلك لكن محمود وفراس أثبتوا أنها أداة تواصل عظيمة.
  2. أختر فريق عملك بعناية، كنا متجانسين جدًا والموضوع الذي نكتب عنه ليس شيء غريب علينا. (اختصرنا لأننا كتبنا بغزارة)
  3. محمود يكره الاجتماعات وأنا كذلك، وفراس يشاركنا نفس الرأي تقريبًا.. احتجنا فقط إلى اجتماع تمهيدي لمدة 20 دقيقة على Zoom للاتفاق على الأفكار الأساسية، ثم انطلقنا.
  4. كثرة المعاصي تُميت القلب، وكثرة الاجتماعات تُميت العمل.
  5. قسمنا العمل على مهاّم صغيرة يومية، وهذا أسلوب رائع للإنجاز.
  6. احتجنا لرأي خبراء وأصدقاء من خارج فريق العمل لأخذ وجهات النظر قبل الإطلاق الرسمي، وكان اندرو عزمي، محمد حبش كرماء معنا في النقد وإبداء الملاحظات.

 

ومن المبادرات العربية في هذا المجال نذكر:

لا زلنا متطلعين إلى مساهمتكم في نشر الدليل وتلقي الملاحظات والتعقيبات، وحتى الأسئلة في مجال العمل عن بعد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى