مدونة شركة ناشئة

لماذا يجب عليك أن تطلق مدونة تجارية لشركتك الناشئة

التدوّين وكتابة المحتوى هو أقل الوسائل تكلفة في مجال التسويق، لكنه من أقوى الطرق وأعمقها في إيصال أهدافك ورسالتك حول علامتك التجارية وتعزيز حضور نشاطك التجاري. كل نشاط تجاري يحتاج إلى مدونة تجارية يتم النشر فيها بإنتظام

الشركات الكبيرة مثل مايكروسوفت، وقوقل، وأمازون، وتويتر لديها مدونة تجارية ضمن مواقعها الرسمية، يُشرف عليها كتّاب خبراء في مجالات متعددة. وغالبًا تقوم هذه المدوّنات بنشر أخبار الشركة وتحديثاتها المهمة، وأيضا التسويق لخدماتها ومنتجاتها. وعربيًا قد لا تراعي كثير من الشركات الكبيرة والناشئة هذه النقطة المهمة. أعني إنشاء مدوّنة رسمية.

وبحسب HubSpot فإن الشركات التي تقوم بالتدوّين بشكل مستمر من المرجح أن تشهد تحقيق عائد استثمار إيجابي بمقدار 13 مرة، لذا من الأهمية إطلاق مدونة تجارية تعبر عن نشاطك التجاري.

 وسوف نقوم هنا بمناقشة كل الأفكار التي تدور حول أهمية وجود مدونة تجارية لنشاطك التجاري، وكيف يمكنها أن تساعدك على التسويق والترويج لعلامتك التجارية. بل وتساهم في زيادة المبيعات أيضًا.

عندما يتطلب نشاطك التجاري أن تقوم ببناء متجر الكتروني، لكنك تنسى أو تتناسى وجود مدونة تجارية رديفة للمتجر أنت تقوم بتفويت فرصة عظيمة للترويج لنشاطك التجاري. لكن قبل ذلك عليك أن تتعلم كيف تطلق مدونة تجارية

 

ما هي فوائد مدونة تجارية لنشاطي التجاري؟

 

  • إضافة المصداقية إلى عملك. (سأشرح هذه بالتفصيل لاحقًا).
  • المزيد من المحتوى القيّم في مدونتك يعني فرصة ظهورك على محركات البحث ستكون أقوى.
  • في حال قمت بتحسين ظهورك على محركات البحث، يمكنك الحصول على المزيد من العملاء.
  • مراجعة أشمل وأعمق للمنتجات والحديث عنها بشكل تفصيلي.
  • شرح كيفية الشراء والشحن والدفع في متجرك الإلكتروني.
  • إجابة على استفسارات وأسئلة الجمهور (هذه سوف تساعد فريق الشبكات الاجتماعية)
  • رفع وعي جمهورك من خلال تدوّينات عن القطاع الذي تعمل فيه.
  • كسب جمهور جديد من خلال القصص التي تقدمها من خلال مراجعات عملائك.
  • بناء علاقة مع جمهورك.
  • استخدم المدوّنة في الشبكات الاجتماعية لتحويل الزوار إلى عملاء.
  • اجتذاب اهتمام الصحافة (يمكن للإعلام أن يقتبس عنك)
  • لفت انتباه المستثمرين. (جولة تمويلك القادمة تحتاج إلى موقع نابض بالحياة، وليس موقع أشبه بالمقبرة)
  • تسويق نشاطك التجارية من خلال المحتوى والمدونة التجارية

 

هذه مجرد أفكار صغيرة لخلق محتوى متجدد في مدوّنتك التجارية. يمكنها أن تعمل بشكل مترابط مع أقسام التسويق والمبيعات والدعم الفني محققةً فوائد جمة.

غالبًا يعاني فريق الدعم الفني على تويتر أو فيسبوك من تكرار نفس السؤال من عدة مستخدمين بشكل دائم. لماذا توقع موظفيك في هذه المشكلة؟ لماذا من صميم عملهم أن يقومون بالإجابة على نفس السؤال يوميًا؟  

إن كتابة تدوّينات مطولة في المدوّنة التجارية تشمل كل الحلول بشكل تفصيلي يمكنها أن تساعد فريق الدعم الفني، ويمكن إحالة المستخدمين إلى هذه الروابط. ويمكن التحديث باستمرار على هذه التدوينات وإضافة الاستفسارات الجديدة التي ترد من المستخدمين. أو أي تحديثات جديدة تطرأ على الخدمة.

مثل هذه الحلول البسيطة يمكنها أن تُسرع من عمليات البيع، اتخاذ الإجراء من قبل العميل. ويمكن أن تعطي صورة حقيقية عن جودة نشاطك التجاري. وترفع من مستوى الثقة في خدماتك التي تقدمها.

 

مدونات تجارية عربية يجب الاقتداء بها:

 

  • مدونة مستقل: أفضل مصدر عربي للقراءة عن مجال العمل المستقل.
  • مدونة خمسات: تساعدك بمحتوى قيم حول إنشاء مشاريع عبر الإنترنت وتوظيف وبناء فريق عمل من المستقلين.
  • مدونة بعيد: المصدر العربي الشامل في مجال التوظيف وبناء فريق عمل كامل عن بعد.
  • مدونة أرامكو: أكبر شركة نفط العالم لا تتوقف عن النشر، وذهبت إلى أبعد من ذلك في مجال المطبوعات.
  • مدونة بيفورت:  تتحدث بشكل شامل عن نظام الدفع الإلكتروني وتعزز من ثقافة القراء في مجال عملها.

 

صناعة المحتوى استثمار طويل الأجل

 

الشركات الناشئة دومًا قلقة في جانب الميزانيات، وغالبًا ليس لديها جرأة في اتخاذ قرارات شجاعة في جانب التسويق. لديهم إدراك و وعي بقيمة التسويق بالمحتوى. لكنهم غالبًا يلجأون إلى الحل السهل والسريع بمعنى الإعلان من خلال المؤثرين أو مشاهير الشبكات الاجتماعية. وهؤلاء تأثيرهم محدود ومؤقت. نعم يعطونك (رقم مبيعات ومعدل زيارات) لكنه وقتي وغير مستمر. ربما تكون مدة يومين  أو خلال فترة الإعلان فقط.

في المقابل إن بناء علاقة جيّدة مع محركات البحث – التي يستخدمها كل المستهلكين-  هي أنجع طريقة وأقوى حل يستمر معك ويحقق لك معدلات زيارات هائلة. ويساهم بالتعريف بنشاطك التجاري.  وكل ذلك بميزانية أقل بكثير مما قمت بدفعه إلى مشاهير الشبكات الاجتماعية.

من أجل ذلك قلت لك بأن محتوى مدونة تجارية هو استثمار طويل الأجل. ينمو ويزدهر ويحقق لك عوائد. لكنه يحتاج إلى عمل وخطة واضحة للكتابة وإلى محتوى يعبر عنك وعن نشاطك التجاري.

 

هناك الآلاف من نماذج خطط التسويق التي يمكنك تطبيقها؛ لكن الأمر دومًا يتعلق بمدى إلتزامك بها. اليوم يريد الناس تبسيط كل شيء. حتى خطط التسويق طالها التبسيط مثل ما قام به ألَن ديب مؤلف كتاب THE 1-PAGE MARKETING PLAN خطة تسويق في صفحة واحدة. الذي قام بتبسيط خطة التسويق ضمن صفحة واحدة فقط. يمكنك الإطلاع على نموذج خطة التسويق بالعربية أو الإنكليزية.


وهنا لعلك تسائلت عندما تكون لديّ خطة عمل … ماذا أكتب في مدوّنتي التجارية؟

ماذا تكتب في مدونتك، وما هو محتواها؟

 

تتخذ كثير من الشركات الناشئة الخطوة الأولى وهي إطلاق مدوّنة رسمية. لكنها تفشل في الخطوة التالية؛ تحديثها باستمرار والكتابة فيها. وبحكم خبرتي في إدارة المحتوى فأن وجود خطة عمل منتظمة للنشر هو أحد عوامل النجاح

كيف أقوم بعمل مدونة لشركتي؟

  • وظف مدوّن يعرف عن ماذا يتحدث، ويعرف القطاع الذي تعمل فيه بشكل جيّد.
  • جهز خطة نشر يومية. لديك سبعة أيام في الأسبوع لكل يوم هناك نوع محتوى معين.
  • قم بإعداد خطة محتوى شهرية وهدف للتدوّين.
  • قسم محتوى مدوّنتك التجارية إلى أقسام تعبر عن نشاطك التجاري.
  • لا تغفل جانب القصص في المدوّنة.
  • اجعل عملائك يتحدثون. قم بإجراء تقارير مطولة معهم.( أفتح قنوات للتواصل معهم)
  • أسرد القصص حول منتجاتك وكيف أثرت في حياة الناس. (هذه ستجعلك تبيع أكثر).

 

في المراحل الأولى لتأسيس شركتك الناشئة قد لا تجد الوقت لإطلاق مدوّنة تجارية، لكن يمكنك دومًا الاستعانة بخدمات المستقلين وتكليفهم بمهام مثل كتابة تدوّينات حول شركتك وإدارة المدونة بشكل كامل. 

المدوّنة تضيف مصداقية لنشاطك التجاري

تساهم المدوّنات في إضافة المصداقية لنشاطك التجاري، لأن المستهلك غالبًا يثق في الموقع ذو التحديثات المستثمر. والذي يقرأ فيه باستمرار أخبار متجددة.

ما هو شعورك عندما تدخل موقع معين و تقرأ آخر مدونة تجارية نُشرت قبل ثلاث سنوات. وليس هناك أى تحديثات جديدة.

غالبًا ستظن أن الشركة أغلقت خدماتها. وليس هناك أحد سيقوم بخدمتك. وربما سينخفض معدل ثقتك وحماسك في شراء منتجات من هذه الشركة. وتغادر سريعًا.  وهذا بسبب ندرة المحتوى!

في المقابل ربما أنك تقرأ باستمرار في مدوّنات شركات (لا تستخدم منتجاتها)، لكنك ربما تحب نوعية محتواهم. أو طريقة عرضهم للمقالات، أو تصميم موقعهم. ثم تجدك بعد فترة طويلة قد أصبحت عميلًا لهم.   كل ذلك بسبب غزارة وقوة  المحتوى.!   وهكذا يمكن أن تكسب ثقة العملاء. وجعلهم يؤمنوا بأنك أفضل من يقدم هذه الخدمة أو هذا المنتج.

يمكن من خلال المدونة التجارية أن تشرح نشاطك التجاري ببساطة إلى الزوار. فكر في التالي:كم مرة توقفت طويلًا أمام إعلان تجاري أو حساب في الشبكات الاجتماعية لإحدى الشركات. ثم حاولت فهم طريقة عمل هذه الشركة.!

 هذا شيء يحدث بشكل دائم. لأن غالبية الشركات الناشئة تأتي بأفكار جديدة ومبتكرة. وتحتاج إلى شرح لطريقة عملها. نعم بعض الفيديوهات الترويجية تفشل في تبسيط المفهوم. أو تقدمه بشكل قد لا يستوعبه الزوار بشكل كامل. وهنا تحتاج إلى محتوى غني متجدد يشرح كل شيء عن خدماتك ويعطي المصداقية لها.

 

لا تُهمل التعليقات؛ لأنها أساس صناعة المحتوى

هل تريد مصادر غنية لمقالاتك القادمة ومحتوى مدونتك. إذن لا تهمل التعليقات في الشبكات الاجتماعية. في مدونتك، في كل مكان تنشر فيه. وكل ما كانت التعليقات غاضبة وساخطة ستكون أفضل وأغنى لتطوير منتجك بشكل عام. التعليقات هي أفضل مصدر لأبحاث السوق ويمكن تحويلها إلى حلول من خلال تدوّينات مطولة. 

أيضا في حال كنت تنوي تطوير المنتج أو إضافة بعض الخدمات عليه. يمكنك كتابة تدوّينة حول هذا الأمر وأخذ المراجعات السريعة من جمهورك. يمكنك فعل نفس الشيء من خلال حسابك في تويتر لكنه غالبًا أقل فائدة بحكم أن قراء مدوّنتك غالبًا هم مستخدمين أو مهتمين بالمنتج.

 

الشبكات الاجتماعية هل تُغني عن المدونة؟

الشبكات الاجتماعية هي وسيلة ضمن وسائل التسويق لنشاطك التجاري، لكنها لا تُغنيك عن إطلاق مدونة تجارية. عليك أن تدرك أن مدونتك التجارية ستكون (نقطة الانطلاق لنشر أخبارك التجارية). 

يمكنك دومًا ربط محتوى مدونتك التجارية مع محتواك الذي تنشره في الشبكات الاجتماعية، من خلال إعادة تدوير المحتوى. أو إعادة النشر أو من خلال الأفكار التسويقية الأخرى في نشر المحتوى.

أحرص دومًا على توجيه عملائك عبر كل الشبكات الاجتماعية إلى مدونتك حتى يحصلوا على تجربة أغنى وأعمق حول نشاطك التجاري وخدماتك التي تقدمها.

 

لا تقم بالبيع على مدونتك التجارية!

حسنًا قد يبدو الأمر غريب بعض الشيء. كيف تطلب مني إنشاء مدوّنة تجارية وبنفس الوقت تطلب عدم البيع؟!

الهدف من المدوّنة هو التسويق لنشاطك التجاري من خلال المحتوى، وشرح منتجك، وتبسيط كل المفاهيم حولة. وتقديمة بابسط صورة للمستخدم. والأهم من ذلك كله. الكتابة بأسلوب (حديث الأصدقاء) وليس بأسلوب (رجل المبيعات).

إن بناء علاقة مع القُراء من خلال التدوّينات الخالية من البيع المباشر. يمكنه أن يكسبك مزيدًا من الإحترام والثقة. والأهم من ذلك يعطي القارئ تصورًا أنك لا تستهدفه بالبيع.  (لكنك فعلًا تستهدفه بطريقة غير مباشرة).

ستبيع لو فكرت في عدم البيع. أو كما يُقال “أفضل تسويق هو عندما لا تعرف أنه تسويق”

 

طوّر أسلوب كتابة يتماشى مع التقاطعات

كل نشاط تجاري له نشاطات أخرى يتقاطع معها. مثلًا في حال كنت تبيع ورد في متجرك الإلكتروني تحدث عن مجالات تتقاطع مع الورد لكنك لا تبيعها. مثل زراعة الورد، اقتصاد الورد، استخدامات الورد في الطعام، الورد في الثقافات الأخرى. وهكذا قم بالكتابة عن مثل هذه المواضيع بشكل دائم ضمن مدونة تجارية يتم تحديثها باستمرار.

إن أسلوب الكتابة مع هذه التقاطعات في مجال نشاطك التجاري. يمكنها أن تبني لك جسورًا من التواصل مع عملاء محتملين. وتحقق لك معدل ثقة عالي جدًا. 

 

ختامًا؛ أكتب قصص الشركات الناشئة منذ العام 2013 كنت أركز على أخبار الشركات التي بدأت للتو إطلاق أعمالها، ثم خلال الفترة من 2013 وحتى 2017 تقريبًا. شهدت المنطقة طفرة كبيرة جدًا في عدد الشركات التي تم إطلاقها. بشكل يستحيل عليك تغطية كل قصص هذه الشركات. توجهت بعدها للكتابة عن الشركات التي تحصل على جولات تمويل وتُحدث تأثيرًا في السوق. ثم شهدها خلال آخر سنتين موجة من جولات التمويل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.  اليوم من خلال خبرتي الممتدة في الكتابة عن هذا القطاع أقول لك بأن التدوّين هو من أهم الشرايين في جسد الإنترنت ويمكنه أن يقوم بربطك مع عملاء كثر. في حال أحسنت استخدامه وآمنت أن التسويق بالمحتوى ليس رفاهية. وأن المدونة التجارية هي أفضل طريق لبناء علامة تجارية.

 

انتقل إلى أعلى